وزير الداخلية يلتقي مدير الدفاع المدني الفلسطيني

قال وزير الداخلية سلامة حماد ان القيادة الهاشمية الحكيمة منذ عهد المغفور له الملك المؤسس عبدالله الاول ابن الحسين وحتى عهد جلالة الملك عبدالله الثاني، جعلت القضية الفلسطينية العنوان الاول في الاجندة السياسية الاردنية على المستويين الاقليمي والدولي. 
جاء ذلك لدى استقبال حماد اليوم الخميس في مبنى الوزارة مدير عام الدفاع المدني الفلسطيني اللواء الركن يوسف نصار بحضور مدير الدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة.
واكد حماد في بداية اللقاء استعداد الوزارة واذرعها التنفيذية بما فيها المديرية العامة للدفاع المدني ، تقديم كافة الخبرات والامكانات للاشقاء الفلسطينيين وامدادهم بكل ما يحتاجونه لتطوير عمل الدفاع المدني الفلسطيني بصورة تضمن تادية مهامه وتنفيذ واجباته الانسانية على اكمل وجه. 
واشار وزير الداخلية الى اهمية تبادل الزيارت وتنظيم الدورات والبرامج المشتركة لمتابعة كل ما يستجد من تطورات على طبيعة عمل ومهام الدفاع المدني والاستفادة من التقنيات الحديثة في هذا المجال. 
بدوره اشاد المسؤول الفلسطيني بالمواقف التاريخية المشرفة للقيادة الهاشمية الحكيمة الى جانب الشعب الفلسطيني ونصرة قضاياه العادلة في المحافل الاقليمية والدولية مشيرا الى ضرورة النهوض بمستوى التعاون القائم بين الجانبين وضرورة دفعه قدما. 
وقال ان هذا اللقاء ياتي تجسيدا لعلاقات الاخوة والمصير المشترك القائم بين الشعبين الاردني والفلسطيني والاستفادة من الخبرات الاردنية بشقيها الفني والاداري في مجال الدفاع المدني. 
من جهته اكد اللواء البزايعة استعداد المديرية لتقديم كافة اشكال الدعم والاسناد لتدريب وتاهيل كوادر الدفاع المدني الفلسطيني وتطوير وتكثيف البرامج المشتركة بين الجانبين للارتقاء بمستوى ادائهم الميداني ضمن افضل المستويات الممكنة.

 

عدد المشاهدات :3100