وزير الداخلية :تعامل الاردن مع اللاجئين ينطلق من البعدين القومي والانساني

أكد وزير الداخلية سمير المبيضين خلال لقائه في مبنى الوزارة يوم الاربعاء مقرر اللجنة السياسية في الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا حول سوريا ثيدورا باكيانوس والوفد المرافق ان الاردن تعامل مع اللاجئين السوريين انطلاقا من البعدين القومي والانساني وقدم كل ما يستطيع لهم وبشكل فاق إمكاناته المحدودة في حين ان المجتمع الدولي لم يقدم المطلوب منه لمساعدة الاردن على تحمل اعباء وتبعات الازمة.
واضاف الوزير، ان تداعيات الازمة طالت جميع المرافق الحيوية والخدمية في المملكة ولا سيما قطاعات التربية والتعليم والصحة والطاقة ومصادر المياه الى جانب مضاعفة الجهود الامنية لحفظ الامن والنظام العام .
وعلى صعيد آخر قال المبيضين ان حالة التميز والاستقرار الامني والسياسي التي يعيشها الاردن على الرغم من التحديات الاقتصادية والجغرافية الناجمة عن وقوعه وسط منطقة ملتهبة هي نتاج لرؤى القيادة الهاشمية الحكيمة ووعي وادراك الشعب الاردني الذي ينبذ العنف والتطرف علاوة على احترافية ومهنية الاجهزة العسكرية والامنية. من جانبها اشادت باكيانوس بالجهود الاردنية المبذولة على المستويين الرسمي والشعبي لرعاية اللاجئين واستقبالهم وتوفير سبل العيش الكريم لهم، مؤكدة دعم مجلس اوروبا لهذه الجهود.
كما اشارت الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني يحظى بمكانة واحترام خاص على الصعيد الدولي نتيجة لجهوده المستمرة لحفظ الامن والاستقرار في المنطقة والعالم .

عدد المشاهدات :3793