وزير الداخلية : نتمنى على جميع المواطنين عدم الخروج من منازلهم الا للضرورة القصوى

قال وزير الداخلية سلامة حماد ان القرارات والاجراءات التي اتخذتها الحكومة هدفها تحقيق مصلحة الوطن والمواطنين جميعا متمنيا على جميع المواطنين عدم الخروج من منازلهم الا للضرورة القصوى .
واكد وزير الداخلية في ايجاز صحفي مشترك مع وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد العضايلة انه ستكون هناك رقابة على حركة المواطنين " ولكننا لن نمنع من هم بحاجة اضطرارية لشراء دواء او اسعاف مريض او شراء حاجات ضرورية " .
وتابع " نتمنى على الجميع الالتزام بهذا التوجيه وهو تمني وثقة بالمواطن بان يلتزم بهذه الاجراءات والقرارات التي هي في مصلحته " .
واشار وزير الداخلية الى وجود بعض التجاوزات على بعض القرارات التي صدرت فيما يتعلق ببعض الفعاليات التي طلبنا اغلاقها مثل المطاعم وتقديم الارجيلة والمسابح والتجمعات العامة مشددا على انه لن يتم التهاون مطلقا بحق مرتكبي هذه المخالفات وسنعتبرها اضرارا متعمدا بصحة المواطنين .
وبشان استمرار بعض المساجد باقامة صلاة الجماعة لفت وزير الداخلية الى ان وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية اصدر تعليمات لمدراء الاوقاف بان التزام المواطن بالصلاة في بيته امر جائز شرعا وهو امر ضروري للحد من التجمعات في ظل هذه الظروف الصحية .
وقال ليس هناك مبرر لهذه التجمعات ونحن ضد المغالاة التي قد يلجأ اليها بعض الاشخاص دون ادراك لعواقبها .
وختم وزير الداخلية تصريحه بالتاكيد على ان جميع الاجراءات التي يجب اتخاذها قد اتخذت ونامل ان نرى نتائج ترضي الجميع .

عدد المشاهدات :1299